المبعوث PDF å Paperback

المبعوث PDF å Paperback

المبعوث ❰BOOKS❯ ✭ المبعوث Author محمد مجدي يوسف – Larringtonlifecoaching.co.uk يبحر الكاتب محمد مجدي يوسف في روايته داخل عوالم من الرعب والفانتازيا لم يقتحمها أحد من قبل، في نص روائي بعيد ك يبحر الكاتب محمد مجدي يوسف في روايته داخل عوالم من الرعب والفانتازيا لم يقتحمها أحد من قبل، في نص روائي بعيد كل البعد عن التقليدية السائدة حاليًا، والإستسهال الذي أصبح شيمة أغلب كتاب هذه الأنواع، إلى جانب أسلوب سلس وشيق سوف يدفعك للإنتهاء من هذه الرواية في جلسة واحدة فقط:ويقول كاتب الرعب حسن الجندي عن الروايةقلما تجد من يرسم التفاصيل في روايته بتلك الطريقة الفريدة، هذا العمل نجح في فتح مجال جديد في أدب الرعب عندما يختلط بالفلسفة والفانتازيا والدراما، استمتعت بأحداثه وأفكاره بشكل لم أتوقعهتصدر الرواية عن دار ن للنشر والتوزيع.


10 thoughts on “المبعوث

  1. Nayra.Hassan Nayra.Hassan says:

    عليك ان تتذكر دائما :كن عدوا لا حبيب..بعيدا لا رفيق..لا يجمع بينكم مصالح أو اطماع
    Screenshot-20200315-053158
    هناك روايات ما ان تراها حتى تناديك..فتشتريها ماخوذا..وانت تتذكر كل ما خدعت فيه من قبل..غلاف المبعوث موفق بصراحة..والحمد لله أنه لم يكن أفضل ما في الرواية.

    ' خليط من الرعب والدستوبيا وعالم الجان
    ..فيها وجهة نظر غريبة جدا عن لوسيفر...قد يراها البعض متجاوزة او جريئة.
    .ستتعرف على مهلابيل و دنهش والطماطمة و الشماشقة..ستجد تفسيرات جديدة.. تتناقض مع ثلاثية ابن اسحاق و لكن الطريف ان الكاتب حسن الجندي من المعجبين بالرواية ..و انا صنفتها ضمن الفانتازيا.. لا الرعب


  2. احمد فتحي ابو العلا احمد فتحي ابو العلا says:

    معلش... ومعذرة إلى الكاتب.... الرواية سيئة جدا.

    أولا :من الناحية الادبية
    اللقطات... سريعة جدا... كثيرة جدا.. وفي أغلب الأحيان مبعثرة
    كون أن الاستاذ الكاتب سيناريست.... فالشكل السينمائي غالب على الرواية.... والروايات ذات طابع مختلف تعتمد فقط على رسم الصورة بالكتابة.. الأفلام بتعتمد على الصوت والصورة لرسم الحدث.
    خاتمة الرواية غير مفهومة... وتناقض التيمة المنطقية وهي انتصار الخير على الشر

    ثانياً: المحتوى
    المحتوى بالنسبة لي... مرفوض جملة وتفصيلا... فيها تجديف يتصف بالعدمية بشكل واضح.... وتناول مجتمع الملائكة الأبرار بالشكل ده فيه شبهة عقائدية شديدة الخطورة.
    ازاي توصف مجتمع الملائكة بهذا الشكل.... حقد وضغينة وخيانة.

    ده التجديف وصل بالمؤلف... ان هناك من خاطب مهلاييل... من وراء ظهره... باشارة إلى الذات العلية... وده خطأ عقائدي خطيييير جدا... يضع الكاتب في شبهات العدمية والوجودية.

    الرواية ضعيفة ادبيا.... ذات طابع عدمي واضع... بها تجديفات عقائدية مرفوضة جملة وتفصيلا


  3. ياسين سعيد ياسين سعيد says:

    لو بدأت بالحديث عن الإجابيات، فنحن أمام رواية شيقة سريعة لا ممل فيها، خلفية (محمد مجدى) كسيناريست واضحة فى إيقاع الرواية، وتقطيع المشاهد، كما أنه أجاد التنقل بين الأحداث فى الماضى والمستقبل، عن طريق استغلال جيد للفلاش باك والفلاش فوورد.
    يقول هيمنجواى أنهم فى بداية عمله فى الصحافة، منحوه ورقة استفاد منها لبقية حياته، الورقة كتب فيها (اجعل عبارتك قصيرة، اجعل فقراتك قصيرة، استخدم أسلوب الاثبات لا النفى).
    أكثر شئ مميز لدى مجدى بالنسبة لى، هو العبارات القصيرة، ثم العبارات القصيرة، فالعبارات القصيرة.
    ولو نظرت للرواية من زاوية محيطنا الضيق، فيحسب له أنها ترفع سقف التابهوهات بتناولها الملائكة فى رواية فانتازية، لم أقرأ شئ كهذا لكاتب منذ أيام (نائب عزرائيل) للسباعى، وقصة قصيرة ولو أضفنا أنها أول رواية للكاتب، فسنقول أنه انطلاقة جريئة لكاتب حريص أن يصنع لنفسة شخصية منذ البداية.
    لكن للأسف، أنظر دايمًا إلى أى رواية من المنظور الواسع، فأقول أننى منذ بداية مشهد عن الجان، شعرت بتأثر بأجواء حسن الجندى، وكلما تقدمت فى الرواية، اعترف أن الكاتب صنع خلطة معالجة شيقة سريعة، لكنها ليست بها جديد إطلاقًا، مزيج من أجواء (الفردوس المفقود)، وأواخر دراما (سوبر نايتشر)، وقطعة فى الأواخر من روح فيلم (طفل روزمارى).
    كما أن هناك نصيحة فى الكتابة تقول (show me, dont tell me)، لا يجوز لمخرج أن يقدم لنا قصة فيلم من خلال اثنان على مقعد يحكيانها لنا، لابد أن يرينا ما يحكيانه مجسدًا ممثلًا، وإلا ما معنى الفيلم، الكاتب قدم لنا حقب طويلة من الصراع بين ملائكة وشياطين وجان، كلها أخبرنا عنها فى صفحات قليلة، لكنه لم يرنا إلا أقل القليل، عندما جرب أن يرينا فى مشاهدة الفلاش القليلة، كانت من أفضل الأجزاء.
    قد أسامح أى كاتب على هذا الخطأ، لكنه لن أفعل كاتب هو فى نفس الوقت، سيناريست ويفترض أنه يعرف ذلك.
    نقطة أخرى، آلمنى أنها تصدر من روائى وسيناريست فى الوقت ذاته، هناك صدمات درامية متتالية لموت عدد من الشخصيات، جميعها تكدست وراء بعضها فى ربع الرواية الأخير، يفترض أن ضربة واحدة ستؤلمنا، ضربات متفرقة على فترات، ستحافظ على ألمنا لأطول فترة ممكنة، أما أن نتلقى ضربات متتالية، هذا سيجعلنا نفقد الاحساس بها، كان الأفضل فى رأيى أن تجعل ضربات متفرقة يا صديقى، كانت ستضمن وقع أطول مع القارئ، وظنى أنك فى الجزء الأخير فقدت صبرك، وأردت إنهاء الرواية سريعًا.
    وهو ما بدا واضحة فى مشاهد الختام، التى سأعذر الكاتب لو كان لها جزء تال، لكن بشكلها الحالى، أعتقد أنها طبخت على عجل، وكانت غير واضحة بالنسبة لى.
    فى رأيى، مشهد الملاك ميخائيل والبطل، هو الأفضل حوارًا وعمقًا فى الرواية كلها، لو كان المقصود نهاية مفتوحة، كان الأفضل الختام به فى ظنى، بدمجه مع مقاطع من الحرب الأخيرة.
    التركيبة التى يقدمها (مجدى) ككل، تجعلنى أكرر ما تنبأت له به من قبل، أنه سيحقق نجاح تسويقى رائع، فى فترة قصيرة.
    كما أن لديه الأدوات التى تهيئه لو بذل جهدًا كافيًا، لأن يوازى هذا النجاح التسويقى، بثقل أدبى.


  4. Ola Ola says:

    هذه الرواية تقودنا إلى تلك البدايات حيث يكمن الشر ويطغى ويحاول اضعاف الحق والخير معارك ابليسية وحروب الجآن وصلتهم بعالم الانس معلومات إثرائية تشدّ القارى من الوهلة الأولى الى أخر لحظة مستمتع بأسلوب الكاتب ومنبهر بالكم الهائل من أخبار ذالك العالم المريب الغريب
    لكن نجمة واحدة لهذا العمل لانه انتهك خصوصية الملائكة حيث شرع بالتصاوير الفانتازية مجريا بعض الاحاديث على لسان البطل جاسر مع الملائكة من جبريل الى ملك الموت وحتى ميخائيل وجاسر هو لايعلم كيف مات وكم مرة مات ويحاول الاتصال بزوجته وابنته اللاتي يسعينّ بكل السبل المضنّية الى تذكر ماجرى لجاسر وسر اختفاءه عن طريق استعادة الجآن في العثور على جاسر الأب وجاسر يخوض معارك مع الجآن في ذات الوقت



    نهاية القصة متوقعة ولم تعجبني اطلاقا ولا ادري لماذا اغفل الكاتب عن قوله تعالى فيما معناه ان الملائكة لايعصون الله ما أمرهم ووظفهم في الرواية بالخضوع في احدى المعارك الى جانب ابليس وهذا شيء لا مقبول دينيا ولا من اجل بناء رواية فنتازية




    اتمنى الاعمال القادمة تكون افضل


  5. محمد الشافعي محمد الشافعي says:

    المبعوث
    محمد مجدي يوسف
    مقدمة لا تتناسب مع رواية ( مجرد رأي)
    في أول صفحة ظننت أني سأكون أمام رواية من نوع الأب الملكوم من فقد أبنتة ، ولكن في الصفحة الثانية تغير كل هذا إلى نوع من انواع الفانتازيا
    كنت أتمنى من الكاتب أن يقرأ تفسير القرآن الكريم و موسوعة البداية و النهاية لابن كثير لسرد قصة الصراع بين الجان وخلق آدم وعصيان أبليس فلا يوجد ملائكة عصت الله سبحانة وتعالى و كان أبليس وهو أيضا المسمى لوسيفر و عزازيل من الجان
    كذلك هناك نقطة هامة أبليس بدا تحدية مع آدم وليس تحدية مع الله فلا يوجد تحدي بين الخالق و اللمخلوق مهما كان نوعة
    أكتب مرات أخرى سأقرأ لكان شاء الله


  6. Amira Sayed Amira Sayed says:

    من الناحية الخيالية فهي رواية ممتعة درجة اولى ..
    من الناحية الدينية هي رواية فاشلة درجة اولى بردو ..

    عجبتني الاحداث واللغه .. في جراءة كبيييرة في الاحداث والشخصيات خصوصا جزء الملائكة ..
    في الاول كنت معترضة بشدة على موضوع الملائكة بس بعد كدا قولت ان دا فالاول والاخر خيال .. ليه بنعتبر ان الخيال حقيقة وبنبدأ نهاجم ..

    اتضايقت انها كانت صغيرة كان ممكن انها تحتوي احداث اكبر وبالتالي تشويق اكتر ..


  7. Basant Kamal Basant Kamal says:

    بصراحة مافهمتش الرواية ولا فخمت نهاياتها
    طول الوقت مشمئزة من وصفه للملائكة ورجل الله ولوسيفر اللي كان مبسوط من ابليس
    وفوق كل ده ازاي حسن الجندي يكتب عنها انها جميلة ورائعة


  8. Lu Ca Lu Ca says:

    #‏المبعوث‬ ..

    - روايه شادنى ليها ( الكوفر + الأسم ) بتاعها جداً ، بس كنت حاسس إنى هقرأ تافهات جواها ، عشان روايه مش واخده ضجه مثلاً زى غيرها ؟! ، معرفش ..

    - قولت هقرأها واتكل على الله إما أشوف ، قرأت أول ٤٠ صفحه تقريبا ، حسيت نفسى من تصوير المشاهد إنى بتفرج على فيلم أجنبى ..

    - جواها معلومات غريبه ، بس روعه ومبهره فعلاً ، معظمنا مايعرفش أغلب اللى جوا الروايه دى ، دى مش مجرد روايه بتحكيلك قصة واحد وكدا زى غيرها ..

    - ماتعرفش تتوقع الأحداث فى كل صفحه هاتبقا عامله إزاى ، ماتعرفش تربط حدث فى صفحه بحدث من دماغك ، مش هاتعرف تربطه أو تخمنه الا من الحدث اللى هايجى فى ورقه هتقرأها جوا الروايه

    - حاجه جديده بتدمج الفانتازيا والرعب ، رُعب نضيف ، مش رُعب مقرف بلا فائده ..

    - الجميل فى الروايه ، إن نهايتها لما تقرأها هاتحلل أحدااث كتيييير الكاتب سيبهالك تتخيلها إنت ، إيه اللى حصل بقا ؟! دا هتلاقى عقلك بيجاوبك لواحده ، مش هتلاقيه فى الروايه

    - نهايه غريبه وأحداث أغرب وغير متوقعه نهائيا ، حاجه زى دى برده المفروض إننا كجروب وقراء نشيد بيها ونهتم بيها

    وعدتك إنى هقرأها وهقولك رأيى حتى لو كانت وحشه ، لولا الأمتحانات والجامعه كنت خلصتها فى يوم ، بس كانت متعه برده إنى أقسمها لأيام

    - #المبعوث ، حاجه جامده جداً ، جداً جداً كمان ، وبجد هايفوته كتير اللى مش هيجيبها ويقرأها برده ..

    ( محمد مجدى يوسف ) ، إنت برنس والله ، ومن نجاح لنجاح يارب إن شاء الله .. وبحييك جدا ع الكوفر دا لأنه أول الأسباب اللى شادتنى ليها , تسلم دماغ الديزاينر : إسلام علام ؛)

    مبرووك ، وهستنالك حاجات أجمد إن شاء الله


  9. Ali Elmasry Ali Elmasry says:

    المبعوث
    روايه 94 صفحه يارب أكون غلط
    أو أكون نزلتها غلط المهم
    النهايه مش تمام.... فاهم قصدي يعنى لو انت فى دماغك تخليها نهايه مفتوحة فى أحلى من كدا بكتير وبطريقة أحلى
    قصيره جدا ... الأحداث مش قوى رغم انى فى مشاهد كان ممكن يستغلها احسن مثلا تصور الاخره والنفخ دى لوحدها رواية الفكرة حلوه بس طريقه العرض مش تمام زى مثلا العهد الأخير اخر ملوك الجان الفكره حلوه بس معرفش يوظفها صح .... شوف الفرق فى روايه آخر أيام الأرض الفكره حلوه ومعروفة بس عرف يستغلها .. الموضوع شائك فكله بيبعد عنه آخره يتكلم عن الجن مع البشر واللبس والكلام القديم .. رغم انت لو دورت حتلاقى بلاوي ماسورة أفكار جديدة وأنفجرت مثلا قبل خلق آدم شوف كتاب البدايه والنهاية أو العهد القديم الإسرائيليات مثلا أحداث النهايه النفخ لوحده كفايه أو الخروج من القبور والبعث
    خلى الخيال واسع وغير متوقع وع فكره مش لازم تربط نفسك بمجال الدين . وحاول متحتكش بمجال العقائد ودى هتبقا مشكلة مع العرب خصوصا هنا فى مصرشوف الضجة ع روايه أولاد حارتنا
    يارب تكون فهمت قصدي .. معلش لو كنت طولت عليك فالكلام
    أتمنى لك الأفضل فى الكتابات الجديده ....


  10. محمد عبد محمد عبد says:

    المبعوث رواية ستأخذك الى حيث لا يجرؤ الاخرون ان يذهبوا وتمشي بك على وتر مشدود بمهارة فائقة دون ان تزل او تكبو .. تقترب من المقدسات ولكن دون استخفاف وتبتعد عن الواقع ولكن دون شطط .. لا احد يستطيع وصف المبعوث ولكن بإمكانك ان تعرفها بنفسك حين تقرأها .


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *